أخبار و تقارير

حميد الأحمر يهاجم السعودية ويطالب بتدخل تركيا

حمَّل الشيخ حميد الأحمر -القيادي في حزب الإصلاح- التحالف السعودي الإماراتي مسؤولية الفشل في مواجهة الحوثيين، داعياً إلى تدخُّلٍ تركي في اليمن في ظل عجز السعودية العسكري.
وقال حميد الأحمر -في مقابلة له مع موقع “الجزيرة نت”- إن الحرب في اليمن يُديرها التحالف منذ ست سنوات، وإن حكومة هادي مجرد واجهة، وتتحمَّل مسؤولية انحراف الحرب عن مسارها، مُطالِباً بتوسيع التحالف ليشمل تركيا، ومنتقداً -في الوقت ذاته- استمرار الإمارات في احتلال الموانئ والجُزُر اليمنية، حد تعبيره.
وأضاف أن الإمارات لا تزال تُمارس انتهاكات لا تُنسى بحق اليمنيين، حيث تمتلك سجوناً سرية في مناطق سيطرتها، وأنها ترعى تنسيقاً بين المجلس الانتقالي وشركة “فاغنر” الروسية عبر سفيرها في موسكو.
وأكد الأحمر أن التحالف السعودي الإماراتي هو الذي يمنع انعقاد البرلمان، كما يمنع عودة هادي وحكومته إلى اليمن، وطالب الأخير بالعودة إلى البلاد حتى لو كان ذلك خطراً على شخصه.
ورداً على مهاجمة الأحمر للإمارات، وصف نائب رئيس المجلس الانتقالي “هاني بن بريك”، القيادي في حزب الإصلاح بـ”النذل”، الذي ينتظر من غيره أن يُقاتل من أجل بيته وعرضه.
وأضاف أن الأحمر يتفلسف من تركيا عن كيفية التعامل مع الحوثيين، مُذكِّراً بفراره من الحصبة في صنعاء تاركاً بيته وعرضه تحت الإذلال، وأن الحُرَّ يفضل الموت على ذلك، بحسب وصف بن بريك.
ويرى مراقبون أن ظهور الأحمر بعد سنوات من الاختفاء يعكس رغبة حلفاء الإصلاح في إعادة تفعيل الحزب لدور تركي – قطري مُحتمَل في الجنوب، بعد خسارته لأبرز معاقله في المحافظات الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق