أخبار و تقارير

قتلى وجرحى باستهداف قيادة الدعم الإسناد في عدن

 

لقي 4 من مجندي المجلس الانتقالي حتفهم وجرح آخرون بتفجير استهدف قيادة قوات الدعم والإسناد في مدينة الشعب بمديرية البريقة غربي عدن.

وبحسب بيان قوات الدعم والإسناد فإن الانفجار الذي استهدف قائد القوة العميد محسن الوالي، وأركان حربه العميد نبيل المشوشي، ناتج عن زرع عبوات ناسفة داخل براميل بالمقرب من مقلب للقمامة، متوعداً برد قاسي على الجناة دون أن يحدد هويتهم.

وعقب الانفجار ظهر العميدان في مقطع مصور، حيث أكد العميد المشوشي أن الحادثة لن تزيد قوات الدعم والإسناد إلا صراراً على تحرير الجنوب من من المهرة إلى باب المندب، متوعداً بقمع وملاحقة الجناة.

وكان المصور الجنوبي هويد الكلدي قد أدلى بتصريحات من مكان التفجير تتناقض مع بيان أليوة الدعم والإسناد، حيث أكد أن الهجوم تم بسيارة مفخخة ولم ينتج عنه أي ضحايا أو إصابات.

وَاضاف الكلدي أن الهجوم أعقبه إطلاق رصاص كثيف في المنطقة، وأن أطراف مجهولة حاولت تصفية قيادة الدعم والإسناد بعد الهجوم مباشرة.

ويرى مراقبون أن الحادثة تأتي لصرف الأنظار عن احتجاجات الشارع العدني المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ووقف ارتفاع الأسعار وصرف المرتبات، محملين حكومة معاشيق ووزير الداخلية إبراهيم حيدان المسؤولية الكاملة عن تأمين المحافظة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق