أخبار و تقارير

الانتقالي يحمل الإخوان مسؤولية تفجيرات عدن

أدان المجلس الانتقالي تفجير مدينة الشعب الذي استهدف موكب قيادة قوات الدعم والإسناد، محملاً من وصفهم بقوى الشر والإرهاب مسؤولية الهجوم.

ودعا الانتقالي السعودية إلى إدانة العملية، منوهاً إن صبر قيادة المجلس وقيادة القوات الأمنية والعسكرية الجنوبية، لن يطول تجاه ما وصفها بحرب المفخخات، وحرب الخدمات، ومحاولات العبث بحياة المواطنين في عدن، والجنوب كافة.

وأوضح الانتقالي في بيانه الرسمي أن القوى الإرهابية وداعموها ما فتئوا يكرسون مشاريعهم الإجرامية تجاه الجنوب وشعبه وقضيته، وتتنصل عن معاركها في الشمال، في اتهام لحزب الإصلاح بالوقوف وراء الحادثة.

وتوعد الانتقالي بملاحقة المنفذين ومن يقف خلفهم، وشدد على كافة القوى الأمنية لتكثيف الحملات الأمنية ضد جماعات التطرف والإرهاب والعصابات المدفوعة لزعزعة الأمن في عدن وكل محافظات الجنوب، حسب نص البيان.

ويعكس بيان الانتقالي حجم السخط ضد قوات التحالف وخاصة السعودية جراء تجاهلها لتعهدات ما قبل اتفاق الرياض من سماح لعودة حكومة هادي إلى عدن مقابل توفير الخدمات وصرف الرواتب لسكان المحافظة.

وتشهد عدن موجة احتجاجات بدأت الاثنين في كريتر، وتوسعت لتشمل مديريات أخرى، للمطالبة بوقف الانهيار الاقتصادي، وتوفير الخدمات وصرف الرواتب، متهمين حكومة المناصفة بالفشل في أداء مهامها.

وكانت عدن قد شهدت صباح الخميس عملية تفجير استهدفت موكب العميد محسن الوالي قائد قوات الدعم والإسناد وأركانها العميد نبيل المشوشي، ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة عدد من الجنود المرافقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق