أخبار و تقارير

ضحايا بفتح الإصلاح لجبهة جديدة في تعز

 

سقط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح بتصعيد لقوات هادي وحزب الإصلاح بمديرية صالة شرقي مدينة تعز.

وأفادت مصادر صحفية في المدينة أن قوات الإصلاح استهدفت حي الجملة بمديرية صالة بقذائف الهاون ما أسفر عن مقتل طفل، وإصابة عشرة مدنيين، حالة بعضهم حرجة.

وتزامن القصف على مديرية صالة مع تصعيد آخر عسكري تقوم به قوات الإصلاح لتخفيف ضغط على جبهة مأرب، بدعم من قوات التحالف الذي تقوده السعودية.

وكانت تلك القوات قد أعلنت الأربعاء عن التقدم باتجاه مواقع سيطرة الحوثيين، وإحراز انتصارات ميدانية جديدة في حي الزهراء، قبل أن تعلن اليوم الخميس عن مقتل قائد الجبهة “خطاب أمين المحمدي” مع كافة افراده إثر محاولة تسلل فاشلة باتجاه قوات صنعاء.

وتضغط السعودية على حزب الإصلاح وبقية الفصائل الموالية لها على تفجير الوضع في محيط مدينة تعز، وفتح جبهة جديدة لاستنزاف قوات صنعاء لصالح حلفائها في محافظة مأرب النفطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق