أخبار و تقارير

حضرموت.. شباب غيل باوزير ينددون بتدهور الأوضاع المعيشية

نظَّم المئات من طلاب المدارس -الاثنين- مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة غيل باوزير في محافظة حضرموت، تنديداً بتردي الوضع المعيشي والخدماتي.
وطالب المشاركون في المسيرة بضرورة رفع معاناة المواطنين والعمل على إنهاء الأزمات الاقتصادية وتوفير الخدمات ومحاربة الفساد المستشري في كافة المرافق الحكومية في حضرموت بشكل خاص وبقية المحافظات الجنوبية بشكل عام.
وندّد الطلاب بارتفاع أسعار المشتقات النفطية والمواد الغذائية بصورة جنونية، وتدهور العملة المحلية أمام بقية العملات، وانقطاع التيار الكهربائي.. مُحمِّلين حكومة هادي مسؤولية ما تمر به المحافظات الجنوبية من أزمات متتالية ضاعفت معاناة المواطنين.
من جانبه، أعلن الاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت -الاثنين- انضمامهم إلى الاحتجاجات الشعبية الغاضبة ضد ارتفاع الأسعار، والمطالبة بمحاسبة الفاسدين.
ودعا الاتحاد -في بيان له- جميع فئات ومكونات الشعب إلى الخروج بشكل غير مسبوق للمشاركة في الوقفة الشعبية السلمية المقررة إقامتها الأربعاء القادم، أمام مبنى السلطة المحلية في مدينة المكلا.
وطالب البيان بتفعيل دور الأجهزة الرقابية ومحاسبة الفاسدين بأسرع وقت ممكن.. مشيراً إلى أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية وأجرة وسائل المواصلات، وغلاء المعيشة ضاعف من معاناة الطلاب.
وحمَّل البيان الأجهزة الأمنية مسؤولية تعرض المتظاهرين لأي سوء.. مُشدداً على ضرورة تأمين الوقفة المُقررة في 10 مارس 2021.
يأتي ذلك بالتزامن مع الاحتجاجات المُندِّدة بانهيار الوضع الاقتصادي والمعيشي جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية والمشتقات النفطية مؤخراً بنسبة تتجاوز 30%، إضافة إلى تدهور القطاع الخدماتي في المحافظات الجنوبية ومنها عدن وحضرموت.
وتوقع مراقبون اتساع رقة الاحتجاجات لتطال بقية المحافظات الخاضعة لسيطرة حكومة هادي، مُحذِّرين الأخيرة من الاستمرار في تجاهل الأزمات التي تعصف بأقوات المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق