أخبار و تقارير

بن بريك يرد على تصريحات الميسري حول أحداث 2019

قال هاني بن بريك، نائب رئيس المجلس الانتقالي، أن قواته لم تكن المعتدية في كل الصراعات التي خاضتها من قبل، وأنها دائما في موقف الدفاع منذ تأسيس المجلس.
يأتي ذلك رداً على تصريحات أحمد الميسري، وزير الداخلية السابق في حكومة هادي، والتي اتهم فيها المجلس بالاعتداء مراراً على القوات الموالية له في عدن، وإفشال عمل الحكومة.
وقال بن بريك في تغريدة له أن كل منصف يعلم أن الانتقالي لم يتقدم خطوة واحدة نحو القتال إلا مدافعاً، مؤكداً أن قوات الميسري من بدأت اشتباكات يناير 2018 عندما اعتدت على المواطنين بالرصاص الحي في خور مكسر، وقصف مسلحي المقاومة في لحج.
وأضاف بأن تلك القوات هي المعتدية أيضاً خلال أحداث أغسطس 2019 بعد مهاجمتها لموكب تشييع أبو اليمامة، ومعسكر جبل حديد، إضافة إلى مشاركتها في مخطط تصفية كل قيادات الانتقالي في الأول من أغسطس.
كما كشف بن بريك أنه وبتوجيهات عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي، أبلغ الميسري -خلال أحداث أغسطس- بأنه آمن ولن يمسه أحد بسوء، رغم أنه المسؤول عن الاعتداءات على موكب التشييع وجبل حديد.
ويرى مراقبون أن محاولة الانتقالي تبرئة نفسه من مواجهات 2019، تتناقض مع مواقف قياداته السابقة لتلك الأحداث، والتي توعدت فيها أكثر من مرة بطرد حومة هادي وقاتها من عدن، وبقية المحافظات الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق