أخبار و تقارير

الانتقالي يهاجم حكومة هادي بسبب المناصب الوهمية

 

طالب المجلس الانتقالي حكومة هادي بوقف ما وصفها بالممارسات الانفرادية المخالفة لمحددات الشراكة التي نصّ عليها اتفاق، والسماح للجنوبيين المعينين بقرارات جمهورية من ممارسة مهامهم القيادية على مستوى الوزارات والمؤسسات المركزية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته هيئة رئاسة الانتقالي برئاسة ناصر الخُبجي، القائم باعمال رئيس المجلس، الذي حضره أيضاً ممثلو المجلس الانتقالي من الوزراء في حكومة المناصفة، إضافة إلى مدير أمن عدن.

وحذر الانتقالي خصومه في حكومة هادي من الابقاء على بعض المناصب الوهمية المخالفة في الحكومة والوزارات كوظيفة المتحدث الرسمي، ونواب الوزراء والوكلاء، الموزعين على عواصم بعض الدول.

كما طالب وزراء هادي في حكومة المناصفة باتباع مبدأ الشفافية في المخصصات والموازنات المُعتمدة لكل من وزارتي الدفاع والداخلية، وإعادة هيكلة عملهما ومنع تحويلهما إلى اقطاعيات حزبية خاصة، مشددا على ضرورة التعامل مع الوحدات العسكرية والأمنية وفق مبدأ المساواة دون تمييز.

ورغم تجاهل حكومة هادي لبنود اتفاق الرياض إلا أن الانتقالي يصر على مطالبتها بتنفيذ التزاماتها تفادياً للضغوط السعودية على قيادة المجلس، رغم تردي الوضع المعيشي في المحافظات الجنوبية.

ويتهم مراقبون حكومة هادي باستحداث مناصب وهمية وتسليمها لأقارب النافذين، رغم تواجد أصحابها خارج البلاد، خاصة مصر حيث يتواجد هنام الالاف من المسؤولين مما يتقاضون مرتبات طائلة على حساب الميزانية العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق