أخبار و تقارير

مدير أمن عدن يتهم مالية هادي بنهب مخصصات إدارته

طالب مدير أمن عدن اللواء “مطهر الشعيبي” وزير الداخلية في حكومة هادي “إبراهيم حيدان” بتوفير مستحقات إدارته المالية، مُهدِّداً بتقديم استقالته.
وذكرت مصادر صحفية أن اللواء الشعيبي شكا -قبل أيام- للوزير حيدان افتقار إدارته للمستحقات التي تُمكِّنها من أداء مهامها، مُحمِّلاً حكومة هادي مسؤولية فشل الأمن في عدن.
وأوضحت المصادر أن مدير أمن عدن شكا أيضاً رفض مالية الوزارة توفير سيارة خاصة به، مؤكِّداً أن طلباته المتكررة قوبلت بالتجاهل، ما دفعه إلى التلويح بالاستقالة.
يأتي ذلك بالتزامن مع اعتراف الشعيبي بفشله في أداء مهامه، بسبب عجزه عن إيقاف الممارسات غير القانونية في محافظة عدن، وذلك خلال مقابلة مع قناة “عدن المستقلة” التابعة للمجلس الانتقالي.
وأشار الشعيبي إلى أن هناك تدخُّلات كبيرة في مهام إدارة أمن عدن التي وصف العمل فيها بـ”المُتعِب والشاق” في الظروف الاستثنائية التي تمر بها المدينة، إضافة إلى شحة الإمكانيات، إذ إن المستحقات المالية للإدارة بكافة أقسامها بما فيها البحث الجنائي لا تتجاوز 12 مليوناً ونصف المليون ريال في الشهر، حد قوله.
وشهدت مدينة عدن -خلال الآونة الأخيرة- عمليات اعتداءات وسطو طالت عدداً من الممتلكات العامة والخاصة، حيث تم البسط على أراضي المواطنين من قِبل نافذين أمنيين وعسكريين، مُستغلين مناصبهم القيادية، فضلاً عن السطو على مساحات المعالم التاريخية والسياحية كصهاريج عدن وبرج الصمت (مهلكة الفرس) وبرج الساعة، إضافة إلى المتنفسات الطبيعية والحدائق وغيرها من المناطق السياحية والأثرية التي تتميَّز بها عدن منذ أمدٍ بعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق